تفكيك عصابة تزوّر أختاما ووثائق رسمية وتوزع بطائق “الشرفاء”

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 16:35 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


610

ألقت عناصر الدرك الملكي بإمنتانوت القبض على ثلاثة أشخاص جدد، أمس الخميس، يشتبه في تورطهم في قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال، بعد إيهامهم عشرات المواطنين بقدرتهم على تسهيل ولوجهم إلى الأراضي البلجيكية، مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 10 آلاف و20 ألف درهم.

وحسب مانشرته جريدة “أخر ساعة”، فإن رجال الدرك الملكي لبيوكرى، تمكنوا الثلاثاء المنصرم من إيقاف زعيم العصابة بعد انتقاله إلى منطقة إمنتانوت، وذلك بعد ورود شكايات في الموضوع من طرف مواطنين، ليتم نصب كمين له تمكن رجال الدرك من خلاله من القبض عليه وإحالته على النيابة العامة للتحقيق معه.

وحسب المصادر عينها، اعترف زعيم العصابة خلال التحقيق الأولي معه بتعاونه مع ثلاثة عناصر آخرين في كل من إنزكان وأكادير، ضمنهم فقيه بأيت اعميرة، كانوا يوهمون المواطنين بأن لهم علاقات على أعلى مستوى مع مسؤولين بالسفارة البلجيكية ستمكنهم من الحصول على الفيزا دون تحمل عناء الانتظار أو ضرورة توفر شروط الحصول عليها.

وتضيف مصادرنا أنه تم العثور بحوزة زعيم العصابة رفقة شركائه على أختام مزورة تعود للسفارة البلجيكية وبعض الإدارات العمومية، كما تم العثور على وثائق أكثر من 25 ضحية يتحدرون من أكادير ومراكش وإنزكان، كانوا يحلمون بالهجرة إلى الضفة الأخرى، بالإضافة إلى بطائق تحمل خاصة لـ”الشرفاء”.

وتمت إحالة أفراد العصابة الأربعة على غرفة الجنايات لاستكمال مجريات التحقيق التفصيلي في النازلة، في انتظار عرضهم على القضاء.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية