تهريب أطنان من أسماك الصحراء إلى البوليساريو

كشك | 20 يوليو 2017 على 15:26 | آخر تحديث 20 يوليو 2017


235

عرت احتجاجات مجلس جماعة بير كندوز الحدودية  على مندوبية الصيد البحري بالأقليم الجنوبية، واقع تهريب مكثف لسمك الصحراء عبر “الكركرات” إلى مخيمات تندوف وذلك بتواطؤ مع مليشيات “بوليساريو”، في حين يسمح بدخول منتوجات بحرية صينية تباع في المغرب على أنها صيد محلي.

وحسب ما نشرته جريدة “الصباح” في عددها الصادر يومه الخميس 20 يوليوز 2017، ردا على رسالة وجهها رئيس المجلس القروي لجماعة بير كندوز في خامس يونيو الماضي إلى المدير العام للمكتب الوطني للصيد، حول وضعية سوق السمك بقرية الصيد “لمهيريز” التابعة لنفوذ الجماعة المذكورة، بخصوص اختلالات في تسير قطاع الصيد التقليدي بهذه القرية، كتثمين المنتوج بالإضافة إلى السلامة الصحية عن الإغلاق المتكرر لسوق وغياب الأمن.

 

وقالت مصادر من المندوبية أن القانون لا يمنحها صلاحية مطاردة المهربين، مضيفة أن المكتب الوطني للصيد مؤسسة عمومية تقوم بالتسويق ولا دخل لها في مسألة ضمان الأمن داخل قرى الصيد، وأن أطره تجتهد في البحث عمن يحميهم في إشارة إلى أن المسؤولية يتحملها الدرك الملكي والسلطات الإدارية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية