توقيف مغربي ببلجيكا متهم بالدعاية لداعش على الإنترنيت

كشك | 27 سبتمبر 2017 على 15:00 | آخر تحديث 27 سبتمبر 2017


172

في إطار عملية أمنية باشرها جهازا الأمن البلجيكي والإسباني، تم اعتقال شاب اسباني من أصول مغربية ببلدة “Zaventem”، الواقعة في ضواحي العاصمة بروكسيل، يومه الأربعاء 27 شتنبر 2017.

وحسب ما أوردته صحيفة “20 دقيقة” الإسبانية، نقلاً عن بلاغٍ مشترك عمّمه جهازا الأمن البلجيكي والإسباني، فإن الشاب الموقوف، البالغ من العمر 26 عاماً، سيُتابع بتهمة الإرهاب الدولي، وذلك في أعقاب مشاركته لمجموعة من الأشرطة السمعية البصرية المشيدة بالإرهاب مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ضمت تسجيلاتٍ مصورة لعمليات مسلحة قام بها تنظيم داعش بسوريا والعراق، وعمليات إعدام سجناء وجز رؤوسهم.

كما ذكرت الصحيفة، حسب بلاغ الأمن، أن العنصر الموقوف، يُعتبر من العناصر الأخيرة المتبقية من خلية تبنت الدعاية للبروباغاندا الداعشية بأوروبا، تم تفكيكها سنة 2014 بعدد من الدول الأوروبية، كان شقيقه الأصغر أحد أهم النشطاء فيه، مؤكداً أنه حاول مرتين السفر إلى مناطق النزاع في سوريا والعراق دون جدوى.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية