تيار بنكيران يحول صراعه مع العثماني نحو “وزراء أخنوش”

كشك | 28 يوليو 2017 على 18:49 | آخر تحديث 28 يوليو 2017


113

يحاول تيار بنكيران بداخل حزب العدالة والتنمية نسف حكومة العثماني، بإشعال فتيل حروب داخل الأغلبية الحكومية، التي تضم 6 أحزاب، وذلك في محاولة لنسفها انتقاما لبنكيران الذي أعفي من رئاسة الحكومة بسبب ما سمي بالبلوكاج الحكومي.

 

وحسب مصادر مقربة من الأغلبية الحكومية، فإن هذه الأخيرة باتت تعرف خلافات حادة تهدد وحدة الحكومة، التي غاب عنها الانسجام بين مكوناتها منذ تشكيلها، مضيفة أن تصدعات بدأت تلوح في الأيام الماضية، خصوصا بين العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة وحزب التجمع الوطني للأحرار.

وأضافت المصادر ذاتها، أن نواب برلمانيين من البيجيدي محسوبين على تيار بنكيران، وقيادات موالية لهذا الأخير، غيرت من خططها لمواجهة تيار العثماني، لتنقل المعركة إلى معترك التحالف الحكومي، لتدخل في صراعات جانبية مع وزراء وأحزاب من داخل الأغلبية، في محاولة لإشعال فتيل الصراعات قصد نسف الحكومة.

وأشارت إلى أن تيار بنكيران، لجأ إلى هذه الخطة انتقاما لإعفاء بنكيران من رئاسة الحكومة، وتعيين العثماني، الذي يصفونه بالخائن، بديلا له على رأس الحكومة، مشيرة إلى أن الأيام المقبلة ستشهد عددا من الخلافات والصراعات على غرار ما وقع بين رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، ومحمد أوجار وزير العدل من جهة ونواب من البيجيدي من جهة ثانية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية