جديد قضية الأطفال المصابين بالسعار بسبب حمارة!

كشك | 11 أغسطس 2017 على 17:15 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


443

دخلت منظمة “ماتقيش ولدي”، على خط قضية  تعرض 15 طفلا قاصرا تتراوح أعمارهم بين 7 و15 سنة، لداء السعار نتيجة تناوبهم على ممارسة الجنس على حمارة مسعورة بحد الدواوير ضواحي سيدي قاسم.

 

واعتبرت منظمة “ماتقيش ولدي”، في بلاغ لها توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية بنسخة منها، هذا الفعل ناتج عن غياب الحماية للأطفال القاصرين،  وتركهم يمارسون ممارسات قد تضر بصحتهم مما يعني غياب التوعية الجنسية والتوعية بالمخاطر الصحية المترتبة عنها.

وفي هذا السياق، طالبت المنظمة بإدراج التربية الجنسية في المقررات الدراسية ، وإحداث وصلات إذاعية ومرئية ومسموعة للتوعية بالمخاطر الصحية المترتبة عن مثل تلك الممارسات،  إضافة إلى تكريس التربية الوالدية الصحيحة لضمان تنشئة سليمة لليافعين.

وخلصت المنظمة إلى أنه ما دام الأمر يتعلق بأطفال قاصرين، فإنها ستتابع قضية هؤلاء الأطفال الذين أصيبوا بداء السعار نتيجة ممارسهم الجنس على حمارة مسعورة، وستقوم بإنجاز تقرير سيخرج إلى حير الوجود بعد استكمال التحقيق في القضية.

 

وكانت السلطات الإقليمية بسيدي قاسم، قد عقدت اجتماعا طارئا، بداية الأسبوع الجاري، لتتبع حالات 15 قاصرا يقطنون بالجماعة الترابية سيدي الكامل، تتراوح أعمارهم ما بين 7 و15 سنة، إثر إصابتهم بداء السعار، بعد تناوبهم على ممارسة الجنس على حمارة مسعورة.

وتلقى القاصرون  العلاج لمدة أسبوع كامل بالمكتب الصحي البلدي بمشرع بلقصيري، حيث تم حقن المصابين بمضاد للسعار، بعد تناوبهم على ممارسة الجنس على حمارة مسعورة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية