جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة بمدينة طنجة

كشك | 13 يوليو 2017 على 11:58 | آخر تحديث 13 يوليو 2017

من طرف:


100

سجلت جماعة كزناية الواقعة في نفوذ تراب مدينة طنجة، أول أمس الثلاثاء، جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب عشريني إثر تلقيه طعنات قاتلة على يد شخصين خلال جلسة خمرية، انتهت بعد تبادلهم الضرب والجرح بوفاة الضحية.

وعلمت “آخر ساعة” من مصادر محلية، أن الضحية من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة الموصوفة والضرب والجرح والاتجار في المخدرات، وأن خلافا حدث بينه وبين شريكيه حول مبلغ مالي كان بذمته، ليتطور إلى شجار عنيف، حيث تبادل الضحية مع رفيقيه الضرب والجرح، قبل أن يستل أحدهما سكينا من الحجم الكبير ويوجه له طعنات قاتلة في أماكن متفرقة من جسمه، أردته جثة هامدة، فيما لاذ المتهمين بالفرار نحو وجهة مجهولة.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الضحية والمشتبه بهما، كانوا تحت تأثير الكحول والحبوب المهلوسة “القرقوبي”، مشيرة إلى أن المتهمين أحدهما يبلغ من العمر 32 والآخر 47 سنة. وانه على هامش الجلسة الخمرية، نشب الخلاف بينهم قبل أن يتطور إلى جريمة بشعة.

وجرى نقل الضحية إلى مستعجلات المستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح الخطيرة التي ألمت به، فيما تمكنت عناصر الدرك الملكي بتنسيق مع عناصر القوات المساعدة، من إيقاف المتهمين غير بعيد عن مسرح الجريمة، حيث تم اعتقالهما متلبسين بأداتها، ليتم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية للتحقيق معهما في المنسوب إليهما.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية