جماعة أولوز ترضخ لتسجيل اسم “سيليا” بالحالة المدنية

كشك | 21 أغسطس 2017 على 11:41 | آخر تحديث 21 أغسطس 2017


170

بعد الضجة التي أثارها خبر رفض ضابط الحالة المدنية بجماعة أولوز بتارودانت تسجيل الاسم الأمازيغي “سيليا” في سجلات الحالة المدنية، تراجعت الجماعة أول أمس الخميس عن قرارها معلنة في بيان لها أنها قبلت الاسم “بعد التأكد من وجوده ضمن قائمة الأسماء المسموح بها”.

 

وحسب يومية “آخر ساعة” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن الجماعة عللت سبب رفضها الاستجابة الفورية لطلب الأبوين باعتمادها على الدورية الوزارية عدد 100 بتاريخ 8 شتنبر 2005، المتعلقة بالأسماء الشخصية المختارة، والتي لم يتوفر فيها الاسم الذي اختارته أسرة المولودة “سيليا” ما حدا بها إلى منع التسجيل.

وأضافت الجماعة أنه “بعد موجة الغضب التي أثارها هذا المنع واتصالات قسم الحالة المدنية بالعمالة ومناقشة مضمون الدوريات والمنشور الوزاري الأخير لسنة 2010، تم الحسم في تسجيل الاسم بعد التأكد من وجوده في قائمة الأسماء الأمازيغية المعمول بها”، وفق ما ذكرت اليومية.

وجرى تسجيل “سيليا”، تضيف الجريدة، بالتاريخ الذي تقدم فيه الوالدان بالطلب في 10 غشت 2017، حفاظا على مصلحة الطفلة في التسجيل في الوقت الذي تقدمت الأسرة بالتصريح، وفقا لمعطيات الجماعة.

وكانت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، دعت في بيان عقب انتشار الخبر إلى “تحيين قانون الحالة المدنية بما يضمن ممارسة حق الأسرة في التسجيل الفوري لأسماء من اختيارها، مع مراعاة المصلحة الفضلى للطفل”، مستنكرة ما أسمته استمرار الوضعية “التمييزية” في تسجيل الأسماء و”تماطل” مصالح الحالة المدنية في الإجراءات المعتمدة في هذه العملية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية