جمعية فرنسية – مغربية تدين الصور المفبركة لقناة “فرانس 24”

كشك | 17 يوليو 2017 على 15:44 | آخر تحديث 17 يوليو 2017


23

نشرت “الجمعية المغربية – الفرنسية لحقوق الإنسان” بلاغاً شديد اللهجة، أدانت فيه ما أسمته بـ “الإنزلاق” الخطير لقناة “فرانس 24” الفرنسية، وذلك حين عمدت إلى بث لقطات يوم 11 يوليوز، تصور المواجهات التي يخوضها المواطنون ضد قوى الأمن في دولة فنزويلا، استُخدمت فيها القنابل المسيلة للدموع، وتقديمها على أنها صور مأخوذة لمتظاهرين في احتجاجات الحسيمة.

واتهمت الجمعية القناة التلفزيونية الفرنسية، بتعمدها نهج خطة إعلامية تستهدف تحريض المشاهدين على مواجهة قوى الأمن بالمدن التي تعرف احتجاجاتٍ في شمال المغرب، واصفة إياها بممارسة “التدليس والفبركة”.

يُشار إلى أن وزارة الثقافة المغربية، قد عبّرت في رسالة رسمية عن موقفها مما قدمته القناة التلفزيونية، بعثت بها إلى “ماري كريستين ساراغوس”، الرئيسة المديرة العامة لشبكة  “فرانس 24″، أوضحت فيها تلقيها باستياء شديد، خبر إقدام القناة العربية لفرانس 24، على بث لقطات حول الوضع في الحسيمة، مع تعمد مزجها بمشاهد لأجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا.

التعليقات