جمعية محاربة السيدا تنعي بيير برجي

كشك | 8 سبتمبر 2017 على 13:58 | آخر تحديث 8 سبتمبر 2017


169

نعت جمعية محاربة السيدا، اليوم الجمعة 08 شتنبر 2017، رجل الأعمال الفرنسي بيير بيرجي  الذي وافته المنية ببيته بفرنسا بعد صراع طويل مع المرض.

وأفادت الجمعية في بلاغ صحفي أنها “تلقت خبر وفاة بيير بيرجي بحزن كبير وهو الذي كان وجها بارزا في محاربة السيدا في فرنسا ومشاركته في تأسيس حملة “جميعا ضد السيدا”.

وقالت الجمعية إن “بيير بيرجي وجه معروف في المغرب لاستثماره في المجال الثقافي  بالمملكة كما أنه شخصية بارزة في جهود مكافحة داء السيدا”.

ووجهت الجمعية تعازيها الحارة لعائلة بيير بيرجي وكل أعضاء حملة “جميعا ضد السيدا” ومجلسها الإدراي وأصدقاء الراحل.

هذا وأعلنت مؤسسة بيير بيرج اليوم الجمعة وفاة مالكها رجل الأعمال الفرنسي المعروف وراعي الفن عن عمر بلغ 86 عاما وذلك بعد رحلة طويلة مع المرض.

وكان بيير بيرج شريكا لمصمم الأزياء الفرنسي الشهير الراحل إيف سان لوران وأسسا معا بيت الأزياء الشهير في باريس عام 1961.

وتوفي بيرج اليوم في بيته بمنطقة سان ريمي دي بروفانس في جنوب فرنسا.

كما كان بيرج، الذي أدار بيت أزياء إيف سان لوران حتى عام 2002، مولعا بالفن وجامعا للأعمال الفنية وعاشقا للأوبرا.

وفي عام 1994 أسس بيرج، وهو مدافع قديم عن حقوق المثليين، جمعية لجمع التبرعات لإجراء الأبحاث المخصصة لمكافحة وعلاج مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

كما أنه من بين مؤسسي مجلة (كورييه انترناسيونال) الأسبوعية الفرنسية ومجلة المثليين (تيتو) ورئيسا للمجلس الذي يشرف على صحيفة (لوموند) باعتباره واحدا من أصحاب الأسهم الرئيسيين بها.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية