حجي كان وراء جلسة الصلح بين رونار وزياش بهولندا

كشك | 5 يوليو 2017 على 21:22 | آخر تحديث 5 يوليو 2017


17

كشف مصدر مقرب من المنتخب المغربي لكرة القدم، أن مصطفى حجي مساعد مدرب المنتخب كان وراء جلسة الصلح التي جمعت اللاعب حكيم زياش بالمدرب “هيرفي رونار” بهولندا، يوم الجمعة 30 يونيو  الماضي، بعد المشاكل التي كانت بين الطرفين.

وأوضح مصدر جريدة “كشك” الالكترونية، أن مصطفى حجي كان وراء عقد جلسة الصلح برفقة رئيس الجامعة الملكية فوزي لقجع، لمعرفته الكبيرة بالدور المهم الذي يلعبه نجم خط وسط نادي “أجاكس” امستردام.

واجتمع مدرب المنتخب المغربي مع حكيم زياش نجم نادي أجاكس امستردام في العاصمة الهولندية أمستردام، لطي الخلافات، وبداية صفحة جديدة يمكن أن تقدم الإضافة للمنتخب المغربي خلال الاستحقاقات الكروية المقبلة.

ومن المنتظر أن يعود حكيم زياش للمنتخب الوطني مجددا خلال المباراة القادمة أمام مالى برسن الجولة الثالثة من الإقصائيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، بعد أن كان قد رفض تلبية دعوة المشاركة في المباراتين الأخيرتين للأسود أمام كل من هولندا والكاميرون بسبب خلافاته مع رونار.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية