حذف “باسم الله الرحمان الرحيم” من الكتب المدرسية بالجزائر

كشك | 7 سبتمبر 2017 على 13:21 | آخر تحديث 7 سبتمبر 2017


1950

استنكرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، قرار وزارة التعليم القاضي بحذف عبارة “باسم الله الرحمن الرحيم”  من الكتب المدرسية، معتبرة الأمر “اعتداء على عقول أطفال البلاد” وهو القرار الذي أثار جدلا في صفوف الرأي العام الجزائري.

 

وقالت  الجمعية المذكورة في بيان لها، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول”لقد آلمتنا قضية حذف البسملة من كتبنا المدرسية، وخاصة كتب المرحلة الابتدائية، باسم ما يسمى بالإصلاح”.

وأضاف البيان أن الجمعية تندد بمثل هذا الإجراء، وتعتبره “عدوانا على عقول الأطفال، وعلى هوية الشعب الجزائري”.

فيما قال عبد الرزاق قسوم، رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، في تصريح صحفي نشره الموقع الرسمي للجمعية “تالله لقد آلمتنا قضية حذف البسملة من كتبنا المدرسية، وخاصة كتب المرحلة الابتدائية، باسم ما يسمى بالإصلاح”.

وأضاف عبد الرزاق قسوم “حيث إن البسملة جزء من هويتنا، ومن عقيدتنا، فإن حذفها يمثل اعتداء على عقول أطفالنا، ومساساً بشخصيتنا وهويتنا”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية