“حراكة” مغاربة يناشدون الملك من غياهب السجون الليبية: أنقذنا

كشك | 12 نوفمبر 2017 على 13:03 | آخر تحديث 12 نوفمبر 2017


355

بعد تجاهل الحكومة المغربية لمطالب الشباب المسجونين بليبيا، لمدة أزيد من 6 أشهر، لم يبق لهم إلا التوجه بشكواهم إلى الملك محمد السادس، من أجل رفع الضرر عنهم وإطلاق سراحهم من جحيم السجون الليبية.

وحسب فيديوهات صادمة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، فإن المسجونين الذين يتجاوز عددهم 260 مغربيا، أكدوا عدم ارتكابهم لأيّ جريمة أو سرقة موصوفة، بل تمّ إلقاء القبض عليهم وهم في طريقهم للهجرة إلى الديار الإيطالية.

وتابع المسجونون أنهم يعانون من ضعف التطبيب في السجون الليبية، خاصةً وأن بعضهم مصاب بأمراض مزمنة، مشيرين إلى أن بلداناً أخرى من قبيل تونس ومصر والجزائر، فضلاً عن بعض الدول الإفريقية، سارع مسؤولوها إلى نجدة مواطنيهم، بينما بقي المغاربة يعانون في صمت.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية