حرق العضو التناسلي لمغتصب طفلات مكناس حتى الموت

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 10:25 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


289

توفي شخص بيدوفيلي، في بداية عقده الرابع، مساء أول أمس الثلاثاء، بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، بعد تعرضه لحروق متقدمة في جهازه التناسلي، نقل على إثرها إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

 

وحسب ما أفادت مصادر “آخر ساعة”، فإن الشخص ذاته، الذي سبق له أن اغتصب ثلاث طفلات لا تتجاوز أعمارهن 10 سنوات، تعرض لهجوم يوم السبت الماضي على يد مجموعة من أبناء حي سيدي بوزكري، لتخليص طفلة صغيرة في منتصف عقدها الأول من بين يديه أثناء محاولته اغتصابها بالقوة، إذ عمدوا إلى ضربه، وشل حركته، وتقطير مادة بلاستيكية (ميكا) مشتعلة على جهازه التناسلي عقابا له على جريمته.

حرق العضو التناسلي لمغتصب طفلات مكناس حتى الموت

وقالت مصادر حقوقية إن لجوء بعض شباب الحي إلى التدخل لتطبيق “شرع اليد” أمر مرفوض، وكان الأجدر بهم تسليم المشتبه به للسلطات الأمنية من أجل التحقيق معه، عوض تطبيق العقاب بهذه الطريقة، التي أفضت إلى جريمة قتل.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية