حصاد يصدم أسرة التعليم والتلاميذ بهذا القرار المثير للجدل..!

كشك | 1 أغسطس 2017 على 18:27 | آخر تحديث 1 أغسطس 2017


650

في وقت لا تزال فيه أسرة التعليم أمام ذهول تام بعد قرار محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اعتماد التوقيت المستمر في المؤسسات التعليمية لمواجهة الاكتظاظ، واصل هذا الأخير تأكيده على أن القرار سيكون فعالا في الرفع من الطاقة الاستيعابية للقاعات الدراسية.

 

وقال حصاد اليوم الثلاثاء خلال زيارة لست مؤسسات تعليمية في جماعات يعقوب المنصور، وحي الفتح واليوسفية بالرباط، مرفوقا بمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم لجهة الرباط سلا القنيطرة والمدير الإقليمي للوزارة، إن اعتماد التوقيت المستمر في المؤسسات التعليمية التي تعرف نقصا في المساحة أو القاعات الدراسية سيرفع من طاقتها الاستيعابية بـ 25 في المائة.

وسجل الوزير أن هذا الإجراء الذي يروم تحقيق هدف 40 تلميذا في القسم كحد أقصى، سيمكن من الاستفادة من القاعات الدراسية التي لم تكن تستغل في الفترة ما بين الساعة 12 إلى 14 زوالا.

وأشار حصاد إلى أن هذه القاعات التي ستستغل بفضل هذا الإجراء طيلة الفترة ما بين الساعة الثامنة صباحا إلى السادسة مساء ستمكن من رفع من الطاقة الاستيعابية للمؤسسات المعنية ب25 بالمائة، مبرزا أن هذا التوقيت لا يستهدف بالأساس التلاميذ والأساتذة بل يروم سد النقص المسجل في بعض المؤسسات من خلال استغلال القاعات الموجودة قبل التفكير في بناء أخرى .

وذكر بأن هذا الإجراء، الذي سيتم تنفيذه بدءا من السنة الدراسية المقبلة يهم فقط المؤسسات الثانوية الإعدادية والتأهيلية التي تعاني من نقص في الطاقة الاستيعابية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية