حقوقيون يستنكرون التفتيش المهين الذي تعرض له معتقلو الحسيمة

كشك | 22 سبتمبر 2017 على 13:20 | آخر تحديث 22 سبتمبر 2017


165

استنكرت تنسيقية سجناء الرأي والحقوق الأساسية بسجن عكاشة، ما سمّته “الممارسات المهينة” ضد معتقلي الريف القابعين بالسجن المذكور، محذرة من تداعيات دخول عدد من المعتقلين في إضراب  عن الطعان وإيقافهم لشرب  الماء والسكر، ومطالبة في الوقت ذاته الإدارة العامة للسجون بفتح تحقيق فيما تعرض له هؤلاء من تفيش مهين وغيره داخل زنازينهم.

 

وأوضحت التنسيقية المذكورة، المنضوية تحت لواء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان لها، حصلت جريدة “كشك” أن عائلات معتقلي الريف بسجن عكاشة، تحدثت بغضب عن تفتيش مهين  لها وهي تهم بزيارة أبنائها أول أمس الأربعاء.

كما أعلنت عائلات معتقلي الريف بعكاشة، عن مجموعة من المعاملات المهينة تعرض لهم أبنائها، من قبيل تصويرهم بهواتف شخصية وهم عراة وايديهم الى الخلف أو فوق رؤوسهم، و قرار منعهم من العودة للزنزانة التي يقبعون فيها، وهو المنع الذي دام لأكثر من ساعتين وعند عودتهم وجدوا أمتعتهم في حالة كارثية حتى أنهم قاموا بحجز علب السجائر وبطاقات تعبئة الهاتف، إضافة إلى تمزيق ملابس ملابس المعتقلين وصب الزيت عليها، وكذا إراقة علب الشامبوان التي يحضرها لهم ذووهم في كل زيارة، في مرحاض الزنازن.

كما  تم تفريق معتقلو الريف بسجن عكاشة، بحسب بلاغ تنسيقية سجناء الرأي والحقوق الأساسية، على زنازن انفرادية حيث تم تفريق كل من ربيع الأبلق ومحمد جلول ونبيل أحمجيق على زنازن انفرادية، في نفس الجناح المتواجدين به، بينما تم إعادة محسن أثري إلى الجناح 8.

وأوضحت التنسيقية المذكورة، أن هذه الممارسات قام بها مجموعة من الموظفين مكونة من حوالي 30 شخصا ، حيث أقدموا على تفتيش جميع الزنازن التي يتواجد بها معتقلو الريف، حيث “حجزوا على دفاتر وكتب تعود لمحمد جلول كان يدون فيها ملاحظاته حول ملف معتقلي الحراك ومحاكماتهم” بحسب بلاغ التنسيقية.

وقد تم توزيع المعتقلين بعد ذلك على زنازن أخرى غير التي كانوا فيها حيث تم تفريقهم ما بين الطابق الأول والطابق الثاني كما حصل مع المعتقلين في الجناح 6 التي يتواجد به ناصر الزفزافي، وخصوصا المضربين منهم عن الطعام اذ كان الموظفون يسألون المعتقلين إن كانوا مصرين على الإضراب وإن أجابوا بالإيجاب يتم تحويلهم إلى زنزانة أخرى، بحسب البلاغ سالف الذكر.
 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية