حكومة العثماني تضم 4 وزراء للماء والعطش يهدد حياة المغاربة!

كشك | 28 يوليو 2017 على 16:58 | آخر تحديث 28 يوليو 2017


115

أثارت حكومة العثماني غضب المغاربة في الشبكات الاجتماعية، بسبب موجة العطش التي تعاني منها عدد من المناطق، خصوصا أن الحكومة تضم 4 وزراء عمشرفين على قطاع الماء، مما حولهم لمادة للتفكه والسخرية من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ففي الوقت الذي خرج شكان عدد من المناطق بسبب العطش، للاحتجاج ومطالبة الحكومة والمصالح المعنية بتوفير الماء الصالح للشرب، واختارت مناطق أخرى الصمت والترقب على الرغم من معاناتها مع غياب الماء، لم تقم حكومة العثماني بأي تدابير عاجلة وآنية لمواجهة موجة العطش.

 

وتحولت الحكومة إلى مادة للسخرية بسبب حكومة 4 وزراء للماء في ظل أزمة العطش، حيث وصفها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بـ”حكومة العطش”، بعد أن تم إطلاق “حكومة الماء” عليها لحظات بعد إعلان تشكيلها واكتشاف المغاربة أن تضم 4 وزراء للماء.

 

وفي نفس السياق، ذهب نشطاء إلى أبعد من ذلك حينما طالبوا بإقالة “وزراء الماء”، خصوصا شرفات أفيلال، كاتبة للدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء مكلفة بالماء، بسبب فشلها في تدبير قطاع الماء، مع العلم أنها كانت تتحمل مسؤولية تدبير القطاع خلال ولاية حكومة بنكيران.

 

تجدر الإشارة إلى أن حكومة العثماني كانت مادة للسخرية بعدما تم تعيين 4 وزراء مكلفين بقطاع الماء، يتعلق الأمر بكل من عزيز أخنوش، وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وحمو أوحلي، كاتبا للدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات مكلفا بالتنمية القروية والمياه والغابات، وعبد القادر اعمارة، وزيرا للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وشرفات أفيلال، كاتبة للدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء مكلفة بالماء.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية