حملة لتحرير الملك العمومي بشوارع وساحات الدارالبيضاء

كشك | 29 ديسمبر 2017 على 15:45 | آخر تحديث 29 ديسمبر 2017


205

دفع الزلزال الذي ضرب وزارة الداخلية مؤخرا، بعدد كبير من العمال والقياد بمدينة الدارالبيضاء، إلى ترك مكاتبهم والنزول إلى الشارع والوقوف بشكل شخصي على عمليات تحرير الملك العمومي التي تشهدها شوارع وساحات المدينة، بعدما أعاد عبد الكبير زاهود، والي جهة الدارالبيضاء سطات، توجيه العمال التابعين له بمختلف العمالات، إلى تحرير الملك العمومي من العربات التي تحتل الشوارع الرئيسية والساحات العمومية وتسهم في عرقلة السير، ناهيك عما تخلفه من نفايات وفوضى بهذه الأمكنة.

وتأتي هذه التحركات، توضح مصادرنا، تفعيلا لمذكرة جديدة صادرة عن وزارة الداخلية لمحاربة كل مظاهر الانحراف بالشارع، بما فيها محاربة البناء العشوائي وتحرير الملك العمومي والملك الخاص.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “آخر ساعة”، فإن السلطات بمنطقة الحي المحمدي، عملت على مواجهة الباعة الذين يحتلون المكان، ويؤثرون على رونق وجمالية الأزقة، الشيء الذي جعل السكان يرفعون شكايات متتالية إلى السلطات المحلية من أجل وقف هذا الأمر، بحضور عامل عمالة عين السبع الحي المحمدي شخصيا.

أما في منطقة بنمسيك، فقامت السلطات المحلية، بتنسيق مع لجنة من العمالة والقوات العمومية، بعملية تمشيط لثلاثة نقط بتراب العمالة بحضور قائد الملحقة الإدارية، حيث تم هدم عدة أكواخ وتحرير بعض الأزقة التي كانت تستغل لأغراض خاصة وتطهيرها من المتلاشيات الموجودة داخل هذه البؤر التي يستغلها البعض للقيام بأعمال على خلاف مع القانون.

كما شهدت عمالة الحي الحسني بدورها حملة غير مسبوقة بإشراف شخصي من العاملة على الباعة الجائلين حيث شرعت في تحرير الملك العمومي، إذ همت العملية على الخصوص شارع أفغانستان وحي الاتحاد.

وحسب المصادر ذاتها، فإن تعليمات من الولاية وجهت إلى الملحقات الإدارية من أجل القيام بعملية تناوب يوميا من أجل منع عودة هذه العربات إلى شارع الحرية الذي يعرف انتشارا كبيرا لها.

فؤاد شوطا

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية