خال السجين المتوفى ببني ملال يكشف لـ”كشك” تفاصيل صادمة

كشك | 3 أغسطس 2017 على 18:04 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


377

كشف محمد الحنصالي، خال “الغازي خلادة”، مساء أمس الأربعاء 02 غشت 2017 ، بالمستشفى الجهوي لمدينة بني ملال،  تفاصيل صادمة بخصوص ابن شقيقته المتوفى بعد إضراب عن الطعام دام لمدة ثلاثة أشهر .

 

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية ، قائلا ” ما حز في نفوسنا هو أن وفاة “خلادة” تزامنت مع الحكم على شقيقه في نفس اليوم بسنة حبسا”، واصفا ذلك بـ”الحكرة”.

 

وبذات النبرة الحزينة، أوضح خال الراحل أن تفاصيل القضية تعود إلى حين دخل الراحل الغازي المنحدر من دورا آيت شيكر ضواحي  أزيلال، في نزاع مع جاره المتقاعد (عسكري سابق) بسبب منعه من المرور بإحدى الطرق ، الأمر الذي جعل الراحل يعتصم بعين المكان ويدخل في إضراب عن الطعام إلى أن أغمي عليه حيث تم نقله لمستشفى بني ملال لحوالي ثلاث مرات من أجل تلقي العلاجات الضرورية ، بحسب ما تعبير المتحدث ذاته.

وأضاف خال الراحل، أن أحد النافذين بالمنطقة استغل هذه الظروف، وقام ببناء قنطرة بآيت شيكر وهو ما اعترض عليه السجين الراحل بمبرر أن الأرض التي أنجزت بها القنطرة في ملكيته، فما كان من صاحب القنطرة إلا أن حرض السلطات المحلية عليه، حيث تمت متابعته بعدم احترام أوامر المحكمة وبالتالي اعتقاله وإيداعه السجن المدني ببني ملال ، بحسب تعبير خال الراحل.

وأشار مصدرنا، أن السجين الراحل، “الغازي خلادة” قضى شهر رمضان في السجن، ودخل في إضراب عن الطعام بالسجن المدني ببني ملال لحوالي ثلاثة أشهر إلى أن وافته المنية يوم أمس الأربعاء بعد نقله لمستشفى بين ملال.

جدير بالذكر، أن السجين المدعو قيد حياته “الغازي خلادة”، فارق الحياة مساء أمس الأربعاء 02 غشت 2017 ، بالمستشفى الجهوي لمدينة بني ملال، وذلك بعد دخوله في الإضراب عن الطعام، لمدة 90 يوما داخل السجن المدني ببني ملال بتهمة هدم قنطرة والاعتداء على ملك الغير.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية