صراعات داخل البيت الداخلي للمنتخب الإيفواري

كشك | 14 أكتوبر 2017 على 12:18 | آخر تحديث 14 أكتوبر 2017


1394

يعيش البيت الداخلي للمنتخب الإيفواري لكرة القدم، أجواء مشحونة والعديد من الصراعات بين المدرب البلجيكي مارك ويلموث وسيدي ديالو رئيس إتحاد الكرة المحلي، قبل المواجهة الحاسمة أمام المنتخب المغربي في آخر جولة من الإقصائيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وكشفت تقارير إعلامية إيفوارية أن المدرب البلجيكي دخل في صراعات مع رئيس الاتحاد الإيفواري لكرة القدم، بعدما قرر هذا الأخير بتعيين قائد دفاع الكوت ديفوار سابقا كولو توري، في الطاقم التقني للمنتخب.

ومن جانبه، قال المدرب البلجيكي، في تصريحات صحفية إنه لا يريد كولو توري بجانبه وأنه يرفض الطريقة التي حاول بها رئيس الاتحاد لي ذراعه وفرض توري عليه.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية