خبيرة ماكياج “Game of Thrones” تكشف أسرار إعداد أبطاله!

كشك | 29 يوليو 2017 على 15:57 | آخر تحديث 29 يوليو 2017


152

على مدار ستة مواسم سابقة وحلقتين من الجزء السابع المعروض حالياً من المسلسل الملحمي “Game of Thrones”، شاهد جمهور العمل التلفزيوني الأشهر على الإطلاق في العالم العديد من المشاهد الجنسية والدموية، نظراً لطبيعة قصص الصراعات على السلطة التي تدور حولها حكايته.

وحسب موقع “هافنغتون بوست عربي”، كشفت المسؤولة عن فريق الماكياج “ميليسا لاكيرستين” في لقائها مع موقع “Refinery29″، العديد من الأسرار حول غمر الممثلين بكميات زائفة من الدماء والعرق والمخاط والسائل المنوي، والتي بدت حقيقية تماماً!

وأشارت “لاكيرستين” إلى أن التوجه منذ البداية كان ينص على الحفاظ على المظهر الطبيعي للممثلين، سيّما وأن المسلسل يمثل حقبة تاريخية في القرون الغابرة، ولكن نظراً لدور كل شخصية لزم التدخل لإضفاء مظهر خاص على كل منها. فخلال عبور “دينيريس” إلى الصحراء، بدت منهكة ومتعبة، وظهرت الهالات السوداء تحت عينيها، وبدت شفاهها متشققة وجافة، وفي الوقت نفسه كان خبراء الماكياج حذرين كي لا تبدو المرأة قبيحة، إذ يجب أن تظهر متعبة ومحتفظة بسحرها وجمالها.

ووفقاً لخبيرة الماكياج المخضرمة، استُخدم منيّ مزيف في كل المشاهد تقريبا، حتى وإن لم يكن مرئياً. فضلاً عن استعمال دماء صالحة للأكل ويمكن شراؤها من أي متجر، ناهيك عن الوصفات المتاحة على الأنترنت لصناعتها منزلياً، رغم عدم سهولة استخدامها على الإطلاق.

وتابعت موضحةً: “يمكن ابتلاع هذه الدماء الاصطناعية وليس هناك أي ضرر منها، إلا أن المشكلة تكمن في أنها تجمع الذباب. على العكس من الدماء الجافة، والتي لا يمكن ابتلاعها، إلا أنها أكثر عملية في الاستخدام. وتكون هذه الدماء مغلفة بالكحول ولا يمكن استخدامها في الفم، لكنها تستخدم على جميع أماكن الجسم، وتعطي مظهراً شديد الواقعية على الملابس، وتبدو كالدماء الحقيقية التي تعرضت للهواء لبعض الوقت”.

من جهة أخرى، كشفت “ميليسا” أنه يمكن تنفيذ المظهر المتعرق الذي كان يميز “الدوثراكي” بعدة طرق، الطريقة التقليدية باستخدام زيت “الغليسرين” الذي يكرهه الممثلون، حيث يسبب وخزاً على الجلد، بل وبعض الحروق البسيطة أيضاً، كما أنه لزج وكريه، ما يجعل الممثلين يفضلون قطرات الماء.

وأضافت: “ولإضفاء مظهر العرق على الرجال، نستخدم زيت الأطفال ممزوجاً بالماء، فيعطي العضلات مظهرا لامعا مع قطرات تبدو تماماً مثل العرق”، مشيرةً إلى أن مشاهد المعارك في الصحراء تكون أكثر تعقيدا، وفي كثير من الأحيان يكون العرق حقيقياً لارتفاع درجات الحرارة.

وتابعت أن ما كان يسيل من أنوف الممثلين ليس سوى “KY Jelly” الذي يستخدم كمليّن جنسي، قبل أن تختم أنه تم الاعتماد على زيت “Olbas” الذي يساعد على إفراز الدموع، رغم تسببه في عمى مؤقت إن وضع بكمية كبيرة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية