خصوم “ترامب” يسخرون منه: أي غبي ينظر إلى كسوف القمر ؟

كشك | 23 أغسطس 2017 على 12:37 | آخر تحديث 23 أغسطس 2017


137

عاصفة من السخرية تلك التي فجرها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، حين قام يوم الإثنين 21 غشت، بالبحث في السماء عن ظاهرة الكسوف الكلي للقمر أمام أنظار الصحافة، وهي الظاهرة التي يُعرف عنها أنها تُسبب العمى لمن تعمّد رصدها بالعين المجردة.

وقد قام “ترامب” ببساطة، حين أخبره بعض الصحفيين أن الكسوف قد بدأ في تلك اللحظة بالذات، وأمام عدسات المصورين بحديقة البيت الأبيض، بالنظر إلى السماء بحثاً عن ظاهرة الكسوف الكلي للقمر، ما اعتبره الكثيرون، خصوصاً خصومه من الحزب الديموقراطي، وأعداؤه من الفنانين ونجوم السينما، “تصرفاً ينم عن غباءٍ منقطع النظير، يصدر من رئيس يقود أكبر دولة في العالم”، وذلك وفق ما كتب الممثل “ويل سميت” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

يُشار إلى ظاهرة الكسوف الكلي للقمر التي شهدتها عدة ولايات أمريكية يوم 21 غشت، كانت الأولى منذ 99 عاماً، وكان مجموعة من الخبراء والأطباء، قد ظهروا تباعاً على قنوات التلفزيون، ليُحذروا المواطنين ، خصوصاً الأطفال منهم، من مشاهدة الظاهرة بالعين المجردة، لكون هذا التصرف يُؤدي حتماً إلى إصابة شبكية العين بتلفٍ دائم وعمىً كلي، ناصحين إياهم باستعمال نظاراتٍ خاصة زهيدة الثمن، تمّ توفيرها في المحلات التجارية قبل ذلك بأسابيع.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية