خطر “بلوكاج” جديد يهدد حكومة العثماني..!

كشك | 16 سبتمبر 2017 على 00:29 | آخر تحديث 16 سبتمبر 2017


547

كشفت مصادر حكومية أن سعد الدين العثماني يعد لدخول برلماني حاسم، في إشارة إلى توجسه من إمكانية حدوث انقلاب في موازين الأغلبية، بعد تلمحيات عبد الإله بنكيران، أمين عام بيجيدي، التي أشعلت فتيل الدورة الخريفية أسابيع قبل افتتاحها من قبل الملك في الجمعة الثانية من أكتوبر المقبل.

 

وبحسب ما أوردته يومية “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، فإن مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، لم يخفي توجسه من التطورات الجارية في الأغلبية قبيل افتتاح السنة التشريعية، موجها رسائل تحذر من خطر السقوط في فخ (البلوكاج) من جديد.

كما شدّد الخلفي على أنه لا يمكن تصور حكومة تعمل بدون تعاون البرلمان معها وتواصلها مع أغلبيتها، مسجلا أن اللقاء الذي جمع الطرفين، غداة الإعلان عن الحصيلة بداية الأسبوع الجاري، أثيرت خلاله العديد من الملاحظات والانتقادات، خاصة في ما يتعلق ببعض القوانين الاجتماعية، التي تتطلب تنسيقا متواصلا.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية