تطورات جديدة في ملف معتقلي الريف بسجن “عكاشة”

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 22:08 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


541

أكد محمد أغناج، المحامي وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي الريف، أنه قام اليوم الإثنين 11 شتنبر الجاري، رفقة الزملاء بشرى الرويسي ونعيمة كلاف وإسحاق شارية، بزيارة، لمعتقلي احتجاجات الريف القابعين بسجن عكاشة، مشيرا إلى أنه تم التخابر مع عدد من المعتقلين ضمنهم أنس الخطابي، وجواد بلعلي، ومحمد الأصريحي  ونبيل أحمجيق، وناصر الزفزافي، وآخرين، حيث تأكد أنهم في صحة جيدة، وإن كان بعضهم شرع في الإضراب عن الطعام منذ ليلة البارحة، فيما خاض كل من ربيع الأبلق ومحمد جلول، إضرابا لامحدودا عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي.

وفي هذا السياق كتب المحامي محمد أغناج، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسوك قائلاك “قمت اليوم رفقة الزملاء بشرى الرويسي ونعيمة كلاف، واسحاق شارية، بزيارة معتقلي حراك الريف بعكاشة، حيث تم التخابر مع كل من: أنس الخطابي، احمد الحاكمي، جواد بلعلي، محمد الأصريحي، جواد الصابيري، جمال مونا، محمد المجاوي، محمد الحاكي، نبيل أحمجيق، وناصر الزفزافي”.

وأضاف أغناج “المعتقلون جميعا في صحة جيدة ومعنويات عالية، وينتظرون بدأ محاكمتهم من أجل توضيح موقفهم بخصوص التهم المنسوبة اليهم وتبيين برائتهم منها.. وإن كان كل من محمد الأصريحي، جواد الصابيري، جمال مونا، محمد المجاوي، محمد الحاكي، نبيل أحمجيق، وناصر الزفزافي، صرحوا لنا أنهم بدأوا إضراب عن الطعام منذ ليلة البارحة، من أجل مطالب تتعلق بالحياة السجنية وضمانات المحاكمة العادلة”.
وأشار أغناج إلى “أن المعتقلين محمد جلول وربيع الأبلق يخوضون إضرابا لامحدودا عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي”.
وستنعقد غدا الثلاثاء صباحا بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أولى جلسات القضية والتي تهم 17 معتقلا و3 متهمين في حالة سراح، يواجه خمسة منهم تهما جنائية أربع منها تتعلق بتدبير مؤامرة ضد السلامة الداخلية للدولة، بحسب المحامي أغناج.
كما سيعرض على نفس المحكمة، وفق المصدر ذاته، ملف ثاني يتعلق بالصحفي حميد الحمداوي المتهم بجنحة عدم التبليغ عن وقوع جناية.
وخلص أغناج إلى أن “الجلسة التي ستنطلق على الساعة التاسعة بالقاعة 8، ستعرف حضورا مكثفا لهيئة الدفاع، وللصحافة والمتابعين السياسيين والحقوقيين والإعلاميين وغير الصحفيين”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية