خلاف بين السلطات وعائلة عماد العتابي بخصوص دفنه

كشك | 9 أغسطس 2017 على 18:44 | آخر تحديث 9 أغسطس 2017


230

 علمت جريدة “كشك” الإلكترونية، أن جثمان الراحل عماد العتابي الذي توفي أمس الثلاثاء بالمستشفى العسكري بالرباط بعد دخوله في غيبوبة إثر إصابته بجروح على مستوى الرأس في مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة، لا يزال في مطار الحسيمة بعد أن وصل زوال اليوم الأربعاء على متن مروحية طبية.

 

وكشف مصدر مطلع لـ”كشك” أن سبب بقاء جثمان الراحل عماد العتابي بمطار الحسيمة، يعود بالأساس إلى إصرار شقيقه وأسرته على نقله لمستشفى محمد الخامس إلى غاية الاطلاع على التقرير الطبي المتعلق بالعتابي، وذلك بخلاف السلطات التي دعت إلى التعجيل بدفنه، يقول مصدرنا.

وكانت “كشك” قد علمت  أن أسرة عماد العتابي لم تتفق بعد على مكان دفنه، ففي الوقت الذي ترغب الأم في دفنه بمقبرة بوجيبار، فإن الأب يود دفنه بمقبرة ازفزافن وهيأ منزله هناك لاستقبال طقوس العزاء.

 

وفي السياق ذاته، كان بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، قد أعلن أن عماد العتابي الذي كان قد أصيب بجروح بليغة على مستوى رأسه، والذي سبق نقله للمستشفى العسكري بالرباط للعلاج، قد وافته المنية يومه الثلاثاء 08 غشت 2017 بالمستشفى المذكور، مشيرا إلى أنه سبق لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، أن كلف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الكائن مقرها بالدار البيضاء، بإجراء بحث معمق حول الواقعة المذكورة، بغرض الكشف عن حقيقة الحدث وأسبابه، وتحديد المسؤوليات عنه لترتيب الآثار القانونية على ذلك.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية