دراج مغربي يقطع 3175 كلم في رحلة عبر ربوع المملكة

كشك | 6 يوليو 2017 على 15:24 | آخر تحديث 6 يوليو 2017


31

حل يوم أمس الأربعاء 05 يوليوز 2017 بالرشيدية، الدراج عبد الهادي سكراضي بعد رحلة استغرقت 8 أيام بدأها من مدينة كلميم باب الصحراء، حيث بدأ المرحلة الأولى لطوافه يوم 28 يونيو الماضي، المنظم تحت شعار “رياضة الدراجة الهوائية أداة فعالة للتنمية البشرية” مسافة 924 كلم، ليواصل بعدها رحلته من مدينة الرشيدية نحو مدينة وجدة على مسافة 539 كلم.

وعلى الرغم من الأجواء الحارة والطبيعة الجغرافية للرحلة المتسمة بمسالكها الطرقية الصعبة، يواصل سكراضي- وكله عزيمة وثبات – طوافه حول المغرب من وإلى مدينة كلميم عبر المدن الشرقية والشمالية والساحلية، يتملكه الطموح لقطع مسافة مجموعها 3175 كلم على مدى 35 يوما، تأتي على مراحل (كلميم-وجدة) و(وجدة-طنجة) و(طنجة-كلميم).

وقال الدراج سكراضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الطواف يعد الثاني من نوعه، وهو يعقب رحلة قام بها سنة 2016 قطع خلالها مسافة أزيد من 1000 كلم بين مدينتي كلميم والداخلة، مشيرا إلى أن فكرة القيام بهذه الرحلة راودته منذ 5 سنوات، حيث قام باستعدادات لخوض غمار هذه التجربة، مشيراً إلى أن الهدف من هذا الطواف، “كان ببساطة اكتشاف مناطق المغرب المختلفة بطبيعتها الجغرافية المتنوعة وتقاليدها”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية