درس هولندي..طفل تركي يرافق وزير المالية لتقديم ميزانية 2018

كشك | 19 سبتمبر 2017 على 20:50 | آخر تحديث 19 سبتمبر 2017


444

رافق الطفل حاجي نوح 12 سنة “ميني-وزير مالية” وزير المالية الهولندي خلال تقديم ميزانية 2018 أمام البرلمان اليوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017، ما أثار إعجاب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في البلدان العربية، بسبب غياب مثل هاته المبادرات في بلدانهم.

 

وتم اختيار التلميذ حاجي، التركي الأصل، الذي يدرس بإحدى ثانويات مدينة روتردام، من طرف زملائه خلال مارس الماضي ليكون “ميني_وزير” مالية هولندي ليساعد الوزير الحقيقي خلال تقديم ميزانية 2018 للبرلمان، وقضاء اليوم كله مع وزير المالية.

وتعليقا على الموضوع قال جمال الدين ريان، رئيس مركز التواصل والهجرة، المقيم بهولندا إن “الديمقراطية يتعلمها الأطفال من خلال مسارهم الدراسي.. وهذه المبادرة واحدة من مبادرات هولندا حيث يقوم وزير الخارجية باختيار بعض الشباب لمصاحبته خلال زيارته الرسمية أو خلال افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة..”

وأضاف ريان “نحن مغاربة العالم مازلنا نطالب بحقنا في الممارسة السياسية منذ سنوات ومازال المغاربة يحلمون بمغرب ديمقراطي يكون فيه الإنسان المناسب في المكان المناسب.. هولندا خطت خطوات مهمة في إشراك كل المجتمع وجعل السياسة قريبة من المواطن..”

وتابع “إنها الدولة الأوروبية الأولى التي منحت سنة 1986 حق التصويت للأجانب المقيمين لمدة خمس سنوات في الانتخابات البلدية.. معنى المشاركة الحقيقية في الشأن المحلي والاندماج الحقيقي.. هذه هي الديمقراطية التشاركية وهذا هو إعطاء الفرص المتكافئة للمواطنين..”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية