دلالي نيكوي طفل”معجزة”ينال البكالوريا في سن الـ 11!

كشك | 27 يوليو 2017 على 15:17 | آخر تحديث 27 يوليو 2017


86

يعد الطفل البنيني «بيس دلالي نيكوي»،  ظاهرة فريدة من نوعها بذكاء خارق. ولج مقاعد الدراسة الابتدائية في سن الرابعة، وحصل على شهادة البكالوريا في عمر 11.  وللطفل قدرة عجيبة على التهام واستيعاب كل ما يقرأه من كتب بشكل مدهش للغاية، منذ أن تعلم  الكتابة  والتحدث باللغتين الفرنسية والإنجليزية في سن مبكرة.

دلالي نيكوي، طفل بنيني يبلغ من العمر 11 سنة، ينحدر من وسط فقير، تمكن من الحصول على شهادة البكالوريا، وبات أصغر مترشح يحصل على الشهادة في تاريخ البلاد.

يقول أفوتو نكوي والد الطفل النابغة في تصريح خص به موقع “بي بي سي”، “عندما كان يبلغ ابني أربع سنوات كان يتحدث ويكتب بطلاقة الفرنسية والإنجليزية، ولذلك قمت بتسجيله في مدرسة تعتمد المزاوجة بين الفرنسية والانجليزية”.

دخل دلالي نيكوي إلى المدرسة في عمر 4 سنوات، عوض 7 سنوات، وتمكن من الحصول على شهادة نهاية الدورس الإعدادية في عمر 9 سنوات.

فطن والد نكوي الذي يشتغل كمدرس في البنين إلى ذكاء ابنه وفطنته وقدرته الكبيرة على التعلم والمعرفة، يحلم الآن الطفل النابغة لاستكمال دراساته بإحدى البلدان الأنغلوفونية.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية