بوعيدة لمعارضيه: اذهبوا للحج فلن أعقد حاليا دورة استثنائية

كشك | 18 أغسطس 2017 على 10:39 | آخر تحديث 18 أغسطس 2017


842

أكد عبد الرحيم بوعيدة رئيس جهة كلميم واد نون، أنه لا ينوي عقد دورة استثنائية، وذلك ردّا منه على الخبر الذي تداوله البعض والمتعلق بكون عضوان من مجلس الجهة المذكورة، أقدما على تأجيل سفرهما لأداء مناسك الحج إلى العام المقبل، على خلفية خوفهما من عقد دورة استثنائية.

 

و في هذا  السياق، كتب عبد الرحيم بوعيدة في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ” تفاعلا مع ما نشر في بعض الجرائد الوطنية من كون بعض أعضاء المعارضة ينوون تأجيل فريضة الحج إلى السنة القادمة خوفا من عقد دورة استثنائية، وسواء كان الخبر صحيحا أو مجرد إدعاء مفضوح ، فإننا نؤكد لهؤلاء أننا لا ننوي عقد أي دورة استثنائية”.

وأضاف رئيس جهة كلميم واد نون ” لم نفكر في عقد دورة استثنائية احتراما لفريضة الحج واحتراما لأعضاء جهتنا بكل تلاوينهم السياسية ، فنحن لا نخشى لغة الأرقام والأعداد ، ومن يروجون لمثل هذه الإدعاءات يبدوا انهم لازالو لم يستوعبو طبيعة المرحلة ولا خطاب جلالة الملك الأخير”.

وخلص عبد الرحيم بوعيدة قائلا: ” أقول لهؤلاء اذهبوا لا تثريب عليكم ، حج مقبول وذنب مغفور، ولا تنسوا الدعاء لوطنكم و لملككم و لجهتكم بالتوفيق والسداد”.

 

وكانت بعض الجرائد الوطنية، قد أوردت بأن عضوان من مجلس جهة كلميم واد نون، أقدما على تأجيل سفرهما لأداء مناسك الحج إلى العام المقبل، على خلفية خوفهما من عقد دورة استثنائية من طرف الرئيس عبد الرحيم بن بوعيدة الذي فقد الأغلبية داخل المجلس.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المستشارين المذكورين يوجدان في المعارضة التي أصبحت تشكل أغلبية داخل المجلس، ويمكن لغيابهما أن يرجح كفة الرئيس ويمكنه من تمرير النقط التي ظلت عالقة خلال الدورات السابقة لمجلس جهة كلميم، وتبعا لذلك فقد لقي هذا القرار ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية بالجهة، كما أنه كشف عن حالة التوتر الكبيرة التي يعيشها مجلس جهة كلميم واد نون.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية