رخص استثنائية لتسهيل نقل المسافرين تزامنا مع عيد الأضحى

كشك | 22 أغسطس 2017 على 21:24 | آخر تحديث 22 أغسطس 2017


556

سطرت إدارة المحطة الطرقية اولاد زيان بمدينة الدارالبيضاء، مجموعة من التدابير الاستثنائية من أجل تخفيف الضغط على الحافلات التي تستعمل على نطاق واسع خلال عيد الأضحى.

وشرعت السلطات المحلية بمدينة الدارالبيضاء في منح رخص استثنائية لشركات النقل، بغية القيام بحجوزات قبلية، من أجل تسهيل عملية نقل المسافرين إلى وجهاتهم في ظروف عادية، خاصة أن عدد مستعملي الطريق يتضاعف في هذه الفترة.

وفي هذا الصدد أكد عبد اللطيف الساف، مدير إدارة محطة النقل الطرقي اولاد زيان، أنه من المقرر منح 1425 رخصة استثنائية بمناسبة عيد الأضحى من أجل نقل المسافرين إلى مختلف الوجهات خاصة مدن الجنوب.

وأضاف المسؤول الأول بالمحطة الطرقية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الرخص الاستثنائية التي عادة ما تمنحها مندوبية القطاع الوزاري للنقل بالدارالبيضاء بمناسبة عيد الأضحى، تروم تمكين المسافرين من الحجز القبلي لتذاكرهم، والتنقل إلى وجهاتهم في أحسن الظروف، وقضاء هذه المناسبة الدينية بين أهاليهم وذويهم، وأشار إلى أن كل الإجراءات اتخذت على مستوى محطة النقل الطرقي اولاد زيان، لكي تمر عملية نقل المسافرين بهذه المناسبة الدينية في ظروف جيدة، موضحا أنه تقرر أيضا تعزيز الفرق الأمنية وفرق النظافة على مستوى المحطة، علاوة على إجراءات أخرى تهم عملية تسهيل تدفق المسافرين والحافلات.

وفي المقابل، أكد عدد كبير من المسافرين أن شركات نقل معروفة فرضت زيادات غير “منطقية” على زبنائها وصلت إلى 50 في المائة في بعض الحالات، خاصة في الرحلات المتوجهة إلى ورزازات، والرشيدية، وزاكورة، وتارودانت، وتزنيت، وطاطا.

وحسب ما كشفته مصادر خاصة لـ”آخر ساعة”، فإن المسؤولين عن شباك التذاكر يرفضون منح المسافرين التذاكر، طالبين منهم التوجه إلى أصحاب الحافلات، حيث أصبح “الكورتية” هم الذين يتحكمون في أثمنة التذاكر داخل المحطة الطرقية اولاد زيان.

فؤاد شوطا

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية