زكرياء وحمزة يحكيان قصة إعادتهما الطفلة أريج إلى عائلتها

كشك | 10 أغسطس 2017 على 23:29 | آخر تحديث 10 أغسطس 2017


1136

روى الشابان زكرياء الهباجي وحمزة العافي، تفاصيل قصة رجوع الطفلة أريج إلى أسرتها بتطوان، بعد أن كانا سببا في إعادتها إلى أمها بتطوان، التي فقدتها حين اختطفتها سيدة تم اعتقالها اليوم بتازة.

 

ونشر عبد العالي الرامي، الفاعل المدني والحقوقي، تدوينة شكر  للشابين مرفوقة بالقصة الكاملة لإعادة الطفلة أريج إلى عائلتها، كما رواها الشاب زكرياء الهباجي.

وجاء فيها “اليوم كنت مسافر مع صديقي حمزة العافي من مدينة مكناس إلى مدينة جرسيف و ملي وصلنا لفاس طلعت مرأة ومعها بنت صغيرة سميتها أريج، ولاحظنا بلي تصرف المرأة مع بنتها ماشي طبيعي حيت البنت هربات من ماماها و مشات عنقات مرأة أخرى جالسا معانا فالكوبرتيمون و كتقوليها أ ماما ديني معاك مبغيتش هاد المرأة حيت خايبة.. داك الساعة ماماها غوتات عليها و قتليها حتى نوصلو و غادي نكويك من يدك و رجليك حيت كتقولي لأي مرأة شفتيها ماما. .”، مضيفا “ديك الساعة قلنا ليها لا البنت باقا صغيرة مدربهاش باش ماتبعدش منك هكا قالت لينا أنا ولدتها بالعملية و تعدبت عليها و دبا كاتقول أنا ماشي ماماها و بقات كتبكي حتى أثرت فينا..”

وأضاف “ولكن الغريب هو ملي سولتها المرأة لي معانا فين مسافرة قالت بلي مشيت البارح لطنجة نقلب على خدمة و ملقيتش و بايتا ف اوطيل و اليوم جيت من طنجة و غاديا ل تازة باش نقلب على خدمة و نربي بنتي و إلى ملقيتش نرجع لاكادير حيت مدينة كبيرة حسن.. مهم بقات تدخل و تخرج فالهدرة ،،، فهاد اللحظة صيفت ميساج ل حمزة لي قلت ليه راني شاك فهاد السيدة سارقة البنت و ماشي بنتها !! و قالي حتى أنا شااك و هو يسولها واش معنهاش باها قالت لينا بصراحة معنداش باها حيت كنخرج مع رجال بزاااف و معرفاش باها و بأنها عندها 2 ولاد مهدي(18 سنة ) و سي محمد (3 سنوات ) و خلاتهم مع مرأة باها ف فااس و ملي تستقر تعيطليهم يجيو عندها…”

وحينها ازدادت الشكوك لديهما، يُضيف الشاب، ليقوم بتصوير الطفلة مضيفا “وبقيت كنلعب معاها باش ماماها متعيقش .. داك الساعة بقيت كنسولها منين واش تبحرتي هاد العام ماماها مخلتهاش تجاوبني و قالت لي لا حنا مشينا نهار و رجعنا معمرها شفت البحر ولكن شوية و هي تقول انا كنعرف نعوم و ماما داتني البحر و خفت منو…… و بقينا كنسولوها كاملين وهي كتكدب و خايفانا حيت شكات فشي حاجة. ….”

وأضاف أنهما قاما بإبلاغ مصالح الدرك الملكي بواد أمليل، مضيفا ” وملي وصلنا ليها طلعو ليها داوها البريكاد و مشا معاهم صديقي حمزة و أنا قالولي وصل ليه حويجو لجرسيف مقر العمل ديالنا .. بعد ساعة من التحقيق معاها من طرف الدرك عترفات المتهمة التي تسمى سمية بنشعبون بأنها سرقات هاد البت التي تبلغ من العمر سنتين و نصف من مدينة تطوان بعدما دارت راسها مشردة فالشارع و طلبات الأم ديال هاد البنت باش تبات معهم و تبقى شي أيام حتى تلقى عمل و خلاتها حتى مشات الخدمة و خدات البنت و طلعات لطنجة شدات تران لتازة .. وتم الاتصال بوالديها باش يديو بتتهم الله يخليها ليهم.. ”

واختتم الشاب حكايته بالقول “والحمد لله يا رب لي جعل هاد قليلة الأصل تجي فطريقنا وجعل رجوع الصغيرة على يدينا الحمد لله”.

وكانت مصادر محلية، أكدت أنه تم بمدينة تازة، إيقاف المدعوة سمية بن شعبون التي قامت أول أمس الثلاثاء 8 غشت الجاري، باختطاف الطفلة أريج الصالحي البالغة من العمر سنتين، من بيت أسرتها بحي باب السعادة بمدينة تطوان، فيما تم العثور على الطفلة عشية يوم أمس الثلاثاء، بمنطقة واد امليل نواحي تازة، من قبل الشابين الذي تعرف على الطفلة بعد انتشار صورتها على مواقع التواصل.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية