زين الدين لـكشك: حالة تنافي بن الشيخ واضحة ولا تحتاج للتعليق

كشك | 11 أغسطس 2017 على 15:01 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


1016

أثارت وثيقة وقعها العربي بن الشيخ جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب جمعها بين منصبين في وزارة التربية الوطنية، مشيرة  إلى أنه إضافة إلى منصبه ككاتب للدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني، فهو يشغل أيضا منصب مدير عام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، حيث يوقع مذكرات المكتب باسمه الأمر الذي يعتبره منتقدوه  فضيحة من العيار الثقيل لكونه يشكل “حالة للتنافي”.

 

وفي هذا الإطار شدّد محمد زين الدين أستاذ القانون الدستوري، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، بأن حالة التنافي بالنسبة للعربي بن الشيخ واضحة، ولا تحتاج إلى تعليق، مضيفا أن هذا الأخير لا ينبغي أن يجمع بين منصب وزاري ككاتب للدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني ، ومنصب مدير عام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

من جهته، أوضح غالي، في تصريح  لـ”كشك” أن حالة العربي بن الشيخ، تبقى مجرد تقسيم وتوزيع للعمل، مشيرا إلى أن الإشكال يمكن أن يطرح بخصوص الجانب التقني، باعتبار أن مبدأ تراكب المسؤوليات يمكن أن يخل بمبدأ النجاعة والفعالية ويمكن أن يكون هناك بطئ، إذ أن انشغالات والتزامات بن الشيخ الأخرى يمكن أن تحول دون قدرته على التدقيق في الملفات، وبالتالي فإن التوقيعات لن تكون موزونة ومدروسة وواعية بحسب تعبير غالي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية