المغربية سامية أحمد تخطف الأنظار مجدداً بجزر الكناري

كشك | 19 يوليو 2017 على 22:54 | آخر تحديث 19 يوليو 2017


110

خطفت الفنانة المغربية سامية أحمد الأنظار مجددا بجزر الكناري، حيث مثلت المغرب أحسن تمثيل بمهرجان “Mapas” إلى جانب فنانين عالميين كبار.

وتألقت سامية في أداء أغانيها الأخيرة التي تمزج بين الأندلسي الأصيل والشبابي الحديث بموسيقى اسبانية خالدة، حيث لقيت تجاوبا كبيرا من جمهور عريض حضر بمنصة المسرح الكبير بالعاصمة “سانتاكروز” في جزيرة “تنيريف”.

يُشار إلى أنه تم تنظيم مهرجان “Mapas” بجزر الكناري بتنسيق فني بين جزيرة “تنيريف” والبرازيل، وذلك بمشاركة فنانين من مختلف الدول الإفريقية (أنغولا، إثوبيا، كينيا، والسينغال…)، بالإضافة إلى أمريكا اللاتينية (الأرجنتين، المكسيك، كوستاريكا، البرازيل، كوبا…)، وأوروبا التي مثلتها اسبانيا بشكل بارز في فترة الحدث الفني التي امتدت بين 12 إلى 17 يوليوز الجاري.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية