ستة أشهر حبسا لمصور فيديو لنساء عاريات في حمام بمكناس!

كشك | 4 أغسطس 2017 على 15:18 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


722

قررت المحكمة الابتدائية بمكناس يوم الثلاثاء الماضي الحكم على المتهم بتصوير نساء عاريات داخل الحمام بستة أشهر حبسا نافذا فقط.

وتوبع المتهم (ح.غ) البالغ من العمر 36 سنة من أجل “حيازة صور منافية للأخلاق والآداب العامة ومواد إباحية”. أطوار القضية حسب يومية “الأخبار” تعود إلى بداية شهر يوليوز المنصرم، بعد اعتقال المتهم بحي توراكة بمكناس، أوقفه أبناء المنطقة، إثر ضبطه من قبل إحدى العاملات بحمام “سيدي عياد” متلبسا بمكان تغيير الملابس، يلتقط صورا وفيديوهات لنساء عاريات وشبه عاريات بهاتفه الذكي، ما جعلها تسارع إلى إخبار العاملين بالحمام الخاص المذكور، فصادف ذلك مرور دورية الشرطة التي أوقفته وأحالته على عناصر الدائرة الرابعة عشرة للشرطة التابعة لولاية أمن مكناس.

وبعد مواجهته بالصور والفيديوهات، اعترف المتهم بالمنسوب إليه مصرحا أنه مدمن على استهلاك الأقراص المهلوسة، ما جعل زوجته تهجره، ولعزلته بات يمارس العادة السرية متلذذا بالصور والفيديوهات التي يلتقطها لنساء عاريات وفي أوضاع مخلة بالحياء بواسطة هاتفه المحمول.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية