سكان بضواحي كلميم ينتفضون ضد مافيا العقار

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 15:30 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


559

تعرف منطقتي توتلين وإكيسل التابعتين لنفوذ الجماعة القروية أباينو التابعة لإقليم كلميم، غليانا غير مسبوق، وذلك بعد أن وجدوا جزءا من أراضيهم قد بيع لأشخاص لا يعرفونهم، ولهم ارتباطا بمافيا العقار التي تنتعش بشكل كبيرا في منطقتي كلميم وتيزنيت، وتدعمها جهات نافذة في مركز القرار.

 

وحاصر السكان خلال الأيام القليلة الماضية أحد المنازل بقرية توتلين كان يتواجد فيه أحد العقول المدبرة للسطو على أملاكهم المدعو ( ب . أ ) وقد تم تسليمه للدرك من أجل التحقيق معه خصوصا  وأنه موضوع مذكرات بحث كثيرة بحسب ما أفاد به الساكنة.

ويعتبر سكان توتلين أن هذا الشخص الموجود رهن الاعتقال واجهة تخفي وراءها شبكة خطيرة تتلاعب بالوثائق ، من خلال التزوير وتنقيل الملكيات من مكان إلى آخر ، وبيع أكبر عدد من الأرض ، بأثمنة بخسة لا تتجاوز أحيانا مليون سنتيم للهكتار الواحد .

وقد اتجه سكان المنطقة التابعة لنفوذ الجماعة القروية أباينو التابعة لإقليم كلميم إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية كليميم للتنديد بهذا السلوك الذي سيزيد من تعقيد الوضع ويتسبب في حالة عدم الاستقرار في منطقة معرض سلمها الإجتماعي لتهديد حقيقي .

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية