سكوب.. ظهور مستجدات يقلب قضية لمجرّد و”لورا” رأساً على عقب

كشك | 27 نوفمبر 2017 على 16:56 | آخر تحديث 27 نوفمبر 2017


1612

علمت جريدة “كشك” الإلكترونية من مصدر مطّلع أن قضية النجم المغربي سعد لمجرّد والفتاة الفرنسية “لورا بريول” التي تتهمه باغتصابها وتعنيفها جسديا، عرفت تحولاً جديداً في مسارها.

وأضاف المصدر ذاته أنّ المستجدات التي عرفتها القضية ستحولها رأساً على عقب، وقد تزيد في إطالتها على مستوى البحث (L’instruction)، مؤكداً أنّه لا توجد أيّ جلسة محاكمة في قضية سعد و”لورا”، خلال شهر نونبر الجاري.

يُشار إلى أن “كشك” سبق وطرحت تساولاً حول ما إذا كان قرار الفتاة الفرنسية بالخروج إلى العلن لأول مرة، بعد مرور عام على قضيتها ضدّ النجم المغربي، مباشرةً عقُب توكيلها المحامي الفرنسي من أصول مغربية كوهين السرفاتي، من أجل الانضمام إلى هيئة الدفاع عنها، قد جاء (القرار) بإيعازٍ من هذا الأخير، قصد تهييج الرأي العام والجمعيات الحقوقية على صاحب أغنية “Let Go”، ما سيدفع القضاء الفرنسي إلى التريث في النطق بالحكم، وربّما إعادة القضية إلى مرحلة البحث من جديد، خاصةً وأن المحامي ذي الأصول المغربية معروف بكونه “محامياً محتالاً”، حسب آراء مقربين منه، والذين أكّدوا أنه يفكر في الأمور على المدى البعيد؛ إذ لن يهمه الحكم الابتدائي في القضية، بل الاستئنافي والنقض.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية