سلطات مراكش تخلي كنيسة بالقوة احتلها “حراكة” أفارقة

كشك | 10 أكتوبر 2017 على 10:23 | آخر تحديث 10 أكتوبر 2017


340

شهد شارع حسن بن مبارك، بحي جليز بمراكش، السبت المنصرم، معركة حامية بين أشخاص يتحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، والسلطات المحلية التي كانت مدعومة بالمصالح الأمنية والقوات المساعدة، بعد محاولة هذه الأخيرة إخلاء كنيسة من مهاجرين سريين أفارقة قاموا باحتلال الكنيسة.

وحسب مانشرته جريدة “آخر ساعة”، فإن السلطات الأمنية وجدت نفسها مضطرة للتدخل العاجل لإخلاء كنسية اقتحمها أزيد من 250 مهاجرا سريا، منذ أكثر من أسبوعين، تحولت خلالها جنبات الكنيسة والأزقة المجاورة لها إلى ساحة معركة في ما بين مهاجرين سريين ينتمون إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وأضافت مصادرنا أن إخلاء السلطات لهذه الكنيسة من المهاجرين السريين، دامت أزيد من خمس ساعات، اضطر خلالها رجال الأمن إلى القبض على 32 شخصا اعترضوا على هذا الإجراء، ليتم إخلاء سبيلهم في ما بعد.

وتجدر الإشارة إلى أن المهاجرين كانوا يستغلون الكنيسة للمبيت، قبل أن ينتشروا صباحا بالأزقة والشوارع المجاورة قصد التسول واستجداء المارة، خصوصا بملتقيات الطرق الرئيسية بحي جليز والأحياء المجاورة له، بعد أن قسموها إلى مناطق نفوذ في ما بينهم.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية