سليماني: السلطات العمومية لا تحرص على قواعد الاختلاط بالمغرب

كشك | 28 أغسطس 2017 على 16:38 | آخر تحديث 28 أغسطس 2017


161

دافعت الكاتبة المغربية الحائزة على جائزة “كونكور” ليلى سليماني، عن التوجه نحو إدراج مقررات للتربية الجنسية في المقررات الدراسية بالمدارس العمومية، مشيرة إلى أن هذا الموضوع لم يعد طاوبوها بالمغرب وأصبح العديد من الشباب في المغرب وتونس على الخصوص على هذا الموضوع.

وقالت سليماني في حوار مع إذاعة “فرانس أنتر” صباح اليوم الاثنين 28 غشت 2017، إن السلطات العمومية بالمغرب لا تمرن المجتمع على الاختلاط في الفضاءات العمومية، وحتى حينما أضحى الاختلاط واقعا لم تحرص على احترام قواعده حتى لا تتعرض النساء للتحرش والعنف والاعتداءات اللفضية.

واعتبرت الروائية المغربية-الفرنسية أن المرأة لا تزال “عنصرا دخيلا” في الفضاء العام بالمغرب، لافتة إلى أن الصمت عن موضوع الجنس في المجتمع المغربي هو أصل العديد من المشكلات، داعية إلى جعله موضوعا للنقاش العمومي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية