سيدة تضرم النار في شقتها وتنتحر أمام عيون الوقاية بالحاجب

كشك | 2 سبتمبر 2017 على 21:05 | آخر تحديث 2 سبتمبر 2017


668

وضعت سيدة مطلقة، وأم لطفلة تبلغ من العمر 8 سنوات، اليوم السبت حدا لحياتها بمدينة الحاجب، حيث أقدمت هذه الأخيرة على إضرام النار في منزلها، قبل أن تلقي بابنتها من نافذة بيتها بالطابق الثاني، وتلقي هي الأخرى بنفسها من نفس الطابق .

 

 

وفي هذا السياق، كتب عبد العالي الرامي، رئيس منتدى الطفولة، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ”   بمدينة الحاجب مطلقة و ام لطفلة تبلغ من العمر 8 سنوات، انتحرت بمعية ابنتها بعدما أضرمت النار في منزلها و ألقت بابنتها أولا ثم ألقت بنفسها …”.

وأضاف الرامي ” ولفظت الأم أنفاسها الأخيرة بمستشفى مكناس، في حين لازالت الطفلة في قسم الإنعاش”.

وظهرت السيدة في شريط فيديو منشور على اليوتوب، وهي معلقة في نافذة منزلها بحي التهامي بالحاجب، أما أعين عناصر الوقاة المدنية الذين وقفوا مذهولين من هول المشهد، قبل أن تلقي الضحية بنفسها، حيث سقطت على رأسها، لتلفظ أنفاسها في بمستشفى مكناس، فيما لا زالت الطفلة تحت العناية المركزة،فيما ارتأت جريدة “كشك” الإلكترونية عدم نشر الفيديو لشدة خطورته.

 

وذكرت مصادر إعلامية، أن إقدام هذه السيدة على الانتحار، جاء كردة فعل على حكم قضائي صدر ضدها لصالح طليقها بحضانة الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات، حيث اختارت الراحلة الانتحار أمام أنظار عناصر الوقاية المدنية وجمع غفير من السكان بحي التهامي، بمدينة الحاجب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية