“سيطا” تهدد بإغراق الدارالبيضاء بالنفايات يوم عيد الأضحى

كشك | 29 أغسطس 2017 على 10:52 | آخر تحديث 29 أغسطس 2017


252

وصلت حدة الخلافات بين مسؤولي شركة “سيطا”، المفوض لها تدبير النفايات والأزبال بالمدينة الدارالبيضاء، ومجلس المدينة بقيادة حزب العدالة والتنمية، إلى حد تهديد الشركة بخوض إضراب يوم الجمعة المقبل بالتزامن مع عيد الأضحى، مما سينتج عنه غرق العاصمة الاقتصادية بالأزبال التي تتضاعف إلى أكثر من ثلاث مرات في هذا اليوم.

وأكد عبد الحق الناجحي، رئيس مقاطعة سيدي بليوط، في تصريح لـ”آخر ساعة”، أن مسؤولي الشركة لوحوا بورقة الإضراب يوم عيد الأضحى في محاولة منهم للضغط على المجلس الجماعي، بعد أن وصلت العلاقة بين الطرفين إلى مرحلة “الصراع” بخصوص طريقة جمع النفايات، على حد تعبيره.

وأضاف الناحجي أن إخلال شركة “سيطا” ببنود دفتر التحملات الموقع بينها وبين مجلس المدينة، هو السبب الحقيقي في تدهور العلاقة، معتبرا تسريب خبر الإضراب في هذا الوقت بالذات مجرد “مزايدة” لا أقل ولا أكثر.

ودعا المتحدث ذاته وزارة الداخلية إلى التدخل وتحمل مسؤوليتها، لكونها هي الجهة المسؤولة عن توقيع العقد بين الشركة ومجلس المدينة، وعدم ترك المجلس المنتخب لوحده في مواجهة الشركة المذكورة.

وكان محمد حدادي، نائب عمدة الدارالبيضاء المكلف بقطاع النظافة، كشف أن مجلس المدينة مدين لشركات النظافة بما يناهز 13 مليار سنتيم، وأنه تم توقيع بروتوكول من خلاله ستحصل الشركات على ستة مليارات وسبعة ملايير في حدود 2018.

وحسب مصدر مسؤول داخل شركة “سيطا”، رفض ذكر اسمه، فإن العجز المالي وتلكؤ مسؤولي مجلس المدينة في دفع ما بذمتهم للشركة، يشكل أكبر عائق للشركة المفوض لها تدبير نفايات أكبر مدينة بالمغرب أمام النجاح في مهمتها.

وأكد المصدر ذاته أن مجلس إدارة الشركة بدأ يلوح بمراجعة عقد التدبير المفوض مع المجلس الجماعي، وضرورة تحصيل مستحقات الشركة، فيما يطالب مجلس المدينة باحترام بنود دفتر التحملات وأداء الشركة للغرامات الجزائية، وهو مؤشر على المشاكل الكبرى التي تنتظر البيضاويين خلال فترة العيد.

وتعيش مدينة العاصمة الاقتصادية على وقع انتشار الأزبال بشكل غير مسبوق، مما دفع بالعديد من سكان المدينة إلى الإعلان عن غضبهم من الطريقة التي يدبر بها عبد العزيز العماري، عمدة المدينة، هذه الأزمة، حيث وجه سكان الدارالبيضاء رسالة “استغاثة” إلى عبد الكبير زاهود، والي المدينة، للتدخل لإنقاذهم من شبح النفايات التي أصبحت تملأ معظم أزقة وشوارع المدينة.

فؤاد شوطا

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية