سيليا: المرأة هي الوطن وحينما خرجت لساحة النضال توقعت كل شيء

كشك | 11 يوليو 2017 على 20:45 | آخر تحديث 11 يوليو 2017


234

“أنا لست منهارة بسبب السجن والسجان، أنا قلقة على وضع مدينتي الحسيمة ومنشغلة بحرمان خيرة شباب الوطن من حريتهم”، بهذه العبارة بدأت الوجه النسائي البارز في حراك الريف سيليا الزياني آخر رسالة لها.

وأضافت سيليا في نفس الرسالة التي نشرتها محاميتها نعيمة الكلاف عبر صفحتها الرسمية بـ”الفيسبوك”: “حتى لما كنت خارج أسوار السجن، كان خوفي دائما أن يصاب رفاقي بسوء”.

وتابعت: “أنا خائفة عليهم أكثر من خوفي على نفسي، لأنني حينما خرجت لساحة النضال توقعت كل شيء: الاعتقال، الضرب والاستشهاد”.

وأكّدت سيليا في رسالتها: “أنا قوية لأنني أؤمن بما خرجت من أجله، ولن يضعفني لا السجن ولا السجان لأن مطالبنا عادلة ومشروعة. المرأة هي الوطن وهي من يصنع التاريخ”، قبل أن تختم: “أحبكم، وسنعود”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية