شابة مغربية ملقاة أمام مستشفى سطات تثير استياء المغاربة

كشك | 19 يوليو 2017 على 17:31 | آخر تحديث 19 يوليو 2017


195

تتوالى فضائح المستشفيات المغربية والتي يبقى ضحيتها المواطن البسيط ، وآخرها الفيديو الذي تداوله أخيرا نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يظهر الشابة “إيمان” ملقاة أمام سيارة إسعاف قرب مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بسطات.

وأفادت المرأة الضحية بحسب شريط الفيديو، أنها حضرت لمستعجلات الحسن الثاني بسطات رفقة زوجها وحماتها، بعدما  تعرضت لوعكة صحية على مستوى القلب، مضيفة أن إدارة المستشفى أهملتها وأن أعوان الأمن هناك قاموا بدفعها واعتدوا على زوجها.

هذه المعاملة الدنيئة التي تعرضت لها الشابة “إيمان”  أثارت استياء العديد من المغاربة واستنكرها واستنكرها الكثير من النشطاء والحقوقيين، خاصة وأن هذا الحادث ينضاف لحالات أخرى وجدن فيها  نساء مغربيات  أنفسهن مضطرات للولادة أمام أبواب المستشفيات.

وفي الوقت الذي كان يُنتظر من وزارة الصحة أن تجد حلولا عاجلة لفضائح المستشفيات المغربية، خرجت مندوبية وزارة الصحة بسطات لتنفي ما تضمنه شريط  الفيديو الخاص المريضة إيمان التي ظهرت ملقاة أمام المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بسطات، كما نفت مندوبية الصحة  تعرض الضحية لمعاملة سيئة من طرف العاملين بالمستشفى، وهو السلوك الذي دأبت عليه وزارة الصحة من أجل التغطية على المشاكل التي تتخبط فيها المستشفيات المغربية، والتي تحول دون حصول المواطن على حق العلاج المكفول قانونيا ودستوريا.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية