شاب بالخميسات أصيب بحفر في جسده ويحتاج 34 مليون سنتيم للعلاج

كشك | 15 سبتمبر 2017 على 18:21 | آخر تحديث 15 سبتمبر 2017


264

يعاني أحمد البدوي، الشاب البالغ من العمر 27 سنة، والقاطن بالخميسات، في صمت في ظل تملص المسؤولين بقطاع الصحة، إذ يرقد الضحية منذ حوالي عامين تقريبا في منزله بعد تعرضه لحادثة سير أسفرت عن إصابته بكسر على مستوى الظهر.

 

وقال الشاب أحمد في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، إنه سبق له أن أجرى عملية لجبر الكسر الذي تعرض له بسبب الحادثة بمستشفى السويسي بالرباط، لكن حالته لم تتحسن بعد، مضيفا أنه يحتاج الآن لإجراء عملية جراحية لعلاج حفر أصيب بها على مستوى مناطق حساسة في جسده (المؤخرة)، وهي العملية التي يتطلب إجراؤها بتركيا بمبلغ يعادل حوالي 34 مليون سنتيم، بحسب ما أفاد به الضحية.

وأشار الضحية، إلى أن المسؤولين بقطاع الصحة، تخلوا عنه، في الوقت الذي لم يجد سوى زوجته بجانبه التي تعاني هي الأخرى جراء الحادث الذي تعرض له زوجها.

ووجه أحمد نداء عبر “كشك” للحسين الوردي وزير الصحة وللمحسنين يناشدهم للتدخل لأنه في وضع صحي حرج خاصة بعدما بدأت الديدان تخرج من مؤخرته…

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية