شاب يضع حدا لحياته حرقا بمقر عمله ببنسليمان

كشك | 7 أكتوبر 2017 على 10:36 | آخر تحديث 7 أكتوبر 2017


226

أقدم شاب من مواليد سنة 1988، وحاصل على الإجازة، أول أمس الخميس، على إحراق نفسه حتى الموت، داخل أحد محلات “بيم” بشارع الحسن الثاني، بمدينة بنسليمان، وذلك احتجاجا على ظروف العمل وإحساسه بالظلم و”الحكرة”.

 

وذكرت مصادر محلية، أن هذا الحادث جاء بعدما أحس بـ”الحكرة” من طرف الشركة اليت يعمل بها، مضيفة أنه سبق أن اشتغل لمدة ست سنوات وقامت هذه الشركة بنقله من محل إلى محل فبعد أن أكملت به الجولة داخل المدينة أرسلته إلى مدينة المحمدية، وكان يتمنى أن تتم تسوية وضعيته لكن يبدو أن الشركة بذل تسوية الوضعية استثنته من ذلك.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن هذه المعاملة التي تعرض الشاب الراحل، جعلته يحتج يوم الأربعاء الماضي على إدارة ” BIM  ”  بالمحمدية مما جعله يدخل في صراع معهم تدخل على إثره الأمن الوطني، الشيء الذي لم يعجبه واعتبره ظلم و حيف و”حكرة” في حقه، قبل أن يضع حدا لحياته حرقا أول أمس الخميس 5 أكتوبر الجاري، داخل إحدى محلاتها الشركة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية