شباط يجيش كتائبه لنسف مؤتمر الاستقلال

كشك | 1 أكتوبر 2017 على 17:13 | آخر تحديث 1 أكتوبر 2017


291

شهد مدخل المركب الأمير مولاي عبد لله بالرباط، المستضيف للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال، صباح اليوم الأحد، أعمال عنف وضرب وتكسير، احتجاجا على التوزيع العشوائي لـ”البادجات”، وفق خطة اعتبرها الكثير من الاستقلاليين أنها مدروسة من شباط ومن معه.

 

وحسب مصادر استقلالية فإن حميد شباط جيّش العشرات من كتائبه من أجل نسف مؤتمر الاستقلال، حيث شرع هؤلاء في منع أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال من ولوج قاعة التصويت على الأمين العام الجديد للحزب، وذلك بإيعاز منه.

وأضافت المصادر ذاتها أن شباط خصص ميزانية كبيرة لتسويق وجهة نظره، والتغطية على هدفه بنسف مؤتمر الاستقلال، الأمر الذي تسبب في تأجيل انتخاب الأمين العام الجديد للحزب واللجنة التنفيذية إلى السبت المقبل.

هذا وشهدت ليلة أول أمس الجمعة وتحديدا بالقاعة المخصصة لعشاء المؤتمرين بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، مواجهات دامية بين أنصار شباط من جهة وأنصار ولد الرشيد ونزار بركة من جهة ثانية، وذلك بعدما استفزّ أتباع شباط، أنصار ولد الرشيد الذين يدعمون نزار بركة، المرشح الأبرز للأمانة العامة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية