شبكة تدعو ضحايا لسعات العقارب إلى مقاضاة وزارة الصحة

كشك | 15 أغسطس 2017 على 20:22 | آخر تحديث 15 أغسطس 2017


484

دعت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، اليوم الثلاثاء 15 غشت 2017، ضحايا لسعات العقارب إلى مقاضاة وزارة الصحة لامتناعها عن إنتاج أمصال مضادة للسموم.

ودعت الشبكة في بلاغ لها رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني إلى “إعادة إنتاج أمصال العقارب والثعابين بمعهد باستور- المغرب وضمان مخزون استراتيجي من اجل إنقاذ آلاف البشر من اللدغات السامة لهذه الزواحف القاتلة”.

وقالت الشبكة إنها رصدت ارتفاعا في أعداد الإصابات والوفيات بلسعات العقارب، بالعديد من مناطق المغرب، آخرها ما وقع بمدينة وزان التي أصيب فيها 10 أشخاص اغلبهم أطفال.

واعتبرت الشبكة أنه وخلافا لما صرح به وزير الصحة الحسين الوردي في عدة مناسبات وفي بيانات الوزارة بمجرد الإعلان عن وفاة “أن حذف الأمصال من بروتوكول العلاج ضد لسعات العقارب نتيجة لعدم فاعليته وفق ما أثبتته معظم الدراسات والأبحاث والعلمية” فان ما يجري على المستوى الدولي وفي كل بقاع العالم يفند وبالملموس بلاغات وزارة الصحة”.

وأشارت الشبكة إلى أن “شبكة معاهد باستور الدولية و العديد من مؤسسات التي تقوم بصناعة وإنتاج الأمصال واللقاحات في العديد من الدول العربية والأوربية والأمريكية ، منها على سبيل الحصر مصر وتونس والجزائر و السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن وايران و المكسيك والبرازيل وتركيا وفرنسا … تقوم جميعها بإنتاج كميات كبيرة وكافية من الأمصال ومضادات”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية