“شبيبة بنكيران” توجه ضربة قوية للعثماني وتعلن عليه الحرب

كشك | 10 يوليو 2017 على 10:20 | آخر تحديث 11 يوليو 2017


133

أعلنت شبيبة العدالة والتنمية من جديد موقفها الموالي لبنكيران، في بلاغ لها أصدرته أمس الأحد، والذي تجاهلت فيه العثماني وحكومته التي يقودها بعدد من وزراء الحزب المغضوب عليهم من طرف تيار “زعيم إخوان المغرب”.

وتلقى العثماني الذي يراهن على إسقاط بنكيران من زعامة حزب إخوان المغرب، ضربة موجعة من شبيبة الحزب، وذلك بعد أن نجح في اختراق عدد من مؤسسات ومنظمات الحزب، حيث عمدت الشبيبة إلى عدم ذكر العثماني وحكومته في بلاغ لها عقب اجتماع لها بفاس، ما يؤكد الحروب الداخلية التي تحصل بداخل الحزب.

وفي المقابل، أشاد بلاغ شبيبة الحزب، ببنكيران وبمواقفه وخرجاته الأخيرة، التي صبت الزيت على النار وأشعلت الصراعات الداخلية بين التيارين، كما طالبت إياه بعدم التنحي من زعامة “الإخوان”.

وحسب مصادر مطلعة فإن الاجتماع المذكور خصصت فيه “كتائب بنكيران” حيزا كبيرا للتداول في الوضعية الداخلية للحزب، وخصوصا بحث سبل دعم بنكيران في ما أسماه “مخطط بنكيران لاستعادة الحزب”، والتصدي للعثماني داخل مؤسساته ومنظماته.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية