شخص يستعين بعصابة للاعتداء على والده بمراكش

كشك | 13 سبتمبر 2017 على 12:52 | آخر تحديث 13 سبتمبر 2017


226

أقدم شاب عشريني ليلة الثلاثاء الماضي، على ترويع والده، الذي يقطن بمعية زوجته الثانية بحي المسيرة الأولى بتراب مقاطعة المنارة مراكش، حيث قصد الشاب البالغ من العمر 20 سنة، الذي كان في حالة سكر طافح، منزل والده نحو الساعة الثانية والنصف صباحا، وشرع في الصراخ بأعلى صوته، ما جعل والده يخرج لتهدئته، غير أنه لم يكثرت لأمره بفعل الحالة التي كان عليها من فرط تعاطيه للخمر، ما اضطر والده إلى صفعه.

 

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها اليوم الأربعاء، أن رفاق الابن، الذين كانوا برفقته، حاولوا الاعتداء على الأب الذي أقفل عائدا إلى بيته للاحتماء به منهم، في الوقت الذي رشقه ابنه بواسطة صندوق، وبقي يصرخ بأعلى صوته ويشتم لغاية الساعة الثالثة والنصف صباحا.

وذكرت اليومية أن هذا الحادث خلف حالة من الرعب في صفوف الأسرة، إضافة إلى حالة التذمر التي عاشها سكان المنطقة، الذين استنكروا حادث اعتداء الابن على والده بمعية عصابة من المنحرفين.

وتعتبر هذه الحالة السادسة التي يقوم فيها الجاني بالاعتداء على والديه، بعد أن قام عدد من الشبان المراكشيون بكل من المدينة العتيقة ومنطقة المسيرة المحاميد بالاعتداء على والديهم، خصوصا أمهاتهم، باستعمال الضرب والتهديد بالسلاح الأبيض.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية