شخص يقتل شقيقه بالبيضاء بطريقة بشعة بسبب خلاف عائلي

كشك | 27 أغسطس 2017 على 18:46 | آخر تحديث 27 أغسطس 2017


339

 استيقظ سكان سيدي مومن الزنقة 26 صباح اليوم الأحد 27 غشت الجاري، على وقع جريمة بشعة نفذها شاب يبلغ من العمر 22 سنة، في حق شقيقه الضحية البالغ 28 سنة، وذلك بعد خلاف عائلي نشب بين الفقيد ووالديه.

وفي تفاصيل الحادث، كشفت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، في بلاغ لها، استنادا إلى شهادات الجيران، أن سبب الجريمة التي هزت صباح اليوم سيدي مومن يعود إلى نشوب خلاف عادي بين الضحية مع والديه مما جعل شقيقه الجاني يتدخل لصد الضحية عنهما فوقع ما وقع.

وقد أقدم الجاني إلى توجيه طعنات غادرة إلى شقيقه مما تسبب لهذا الأخير في جروح خطيرة نقل على إثرها مستشفى المنصور بالبرنوصي حيت فارق الحياة في الحين وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات الرحمة، فيما حلت عناصر الأمن بعد وقوع الحادث إلى مكان الجريمة، مرفوقة بالسلطات المحلية قصد معاينة الجريمة ومعرفة ملابساتها وتقديم الجاني للعدالة.

وأوضحت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، أن جيران الجاني أكدوا لها حسن خلق الأخوين وخصوصا الجاني الذي صدم من أثر الواقعة، مشيرة إلى أن حي سيدي مومن يعاني من عدم الاستفادة من السكن اللائق، كما يعاني شبابه من البطالة فضلا عن انتشار المخدرات بالحي، وضعف الأمن وهذه كلها عوامل تفسر سبب وقوع مثل هذه الجرائم بحسب تعبير الرابطة.

وأشارت الرابطة في بلاغها، إلى أن سيارة الإسعاف تأخرت لمدة طويلة قبل حلولها بمكان الجريمة بسيدي مومن، مطالبة في الوقت ذاته بإحداث مركز للوقاية المدنية بالحي المذكور.

كما طالبت الرابطة وزارة الصحة بتوفير الأطر الطبية بمستشفى القرب بسيدي مومن .

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية