شرطي بالرباط يدعي قربه من مولاي رشيد ينصب على عدة ضحايا

كشك | 10 سبتمبر 2017 على 21:03 | آخر تحديث 10 سبتمبر 2017


361

عاشت المحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الجمعة حالة استنفار قصوى في صفوف رجال الأمن، بسبب محاكمة زميل لهم، وهو شرطي تابع للمنطقة الأمنية الأولى، برتبة مقدم شرطة، متورط في النصب على عدد من الضحايا، الذين يتحدرون من مدن متفرقة، ويبلغ عددهم حاليا سبعة، وهو رقم مرشح للارتفاع.

 

وبحسب ما أوردته يومية “الأخبار” فإن ضحايا آخرين امتنعوا عن وضع شكاياتهم إلى حين البت في الملف الأول للشرطي الذي ادعى قربه من مولاي رشيد، ، والذي تورطت فيه معه شقيقة مغنية مغربية معروفة، متزوجة بخليجي، إذ انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى حيث تقطن في مدينة القنيطرة بإلقاء القبض عليها، إلا أنها لم تتمكن من ذلك، وهي الآن موضوع مذكرة بحث وطنية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية