شقيق الأبلق:دخول ربيع في الإضراب عن الطعام من جديد خطر حقيقي

كشك | 21 أغسطس 2017 على 14:31 | آخر تحديث 21 أغسطس 2017


122

كشف عبد اللطيف الأبلق، شقيق ربيع الأبلق المعتقل بسجن عكاشة بالبيضاء على خلفية احتجاجات الحسيمة، أن  ربيع وإن كانت صحته في تحسن مستمر، إلا أنه يمكن أن ينهار في أي لحظة ودون سابق إنذار، وذلك بسبب إضرابه عن الطعام الذي استمر حوالي 40 يوما، ووصل في مجموعه 61 يوما متفرقة.

 

وأضاف عبد اللطيف الأبلق، أن دخول شقيقه في أي إضراب عن الطعام في هذا الوقت بالذات يشكل خطرا حقيقيا على صحته، مشيرا إلى أن إبقاءه  في مصحة السجن بعكاشة أمر حتمته الضرورة.

وفي هذا السياق، كتب شقيق ربيع الأبلق في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ‘فايسبوك” قائلا: “حتى نضع الرأي العام أمام الصورة، مرَّ على اعتقال شقيقي 85 يوما، وبمجرد أن اعتقل دخل في اضراب عن الطعام لما يناهز 18 يوما ثم خاض اضرابا انذاريا لمدة 3 أيام بمعية زملائه المعتقلين معه، ليختم سلسلة الإضرابات عن الطعام باضراب دام حوالي 40 يوما، وبهذا نكون أمام 61 يوما من أصل 85 يوما، مدة ولا شك سيكون لها آثار وخيمة على صحة أيٍّ كان… حتى وإن كانت صحته في تحسن مستمر فهذا لا يعني البتة أنه تجاوز مرحلة الخطر، بل يمكن أن ينهار في أي لحظة ودون سابق إنذار، وهذا ما كشف عنه غير واحد من المتتبعين لحالته الصحية بشكل خاص ولقضيتهم بشكل عام….”.

وختم عبد اللطيف الأبلق تدوينته بالقول “انطلاقا مما سبق يمكن أن نقول إن دخوله في أي اضراب عن الطعام في هذا الوقت بالذات يشكل خطرا حقيقيا على صحته… وبناء عليه فإبقاء شقيقي ربيع في مصحة السجن أمرٌ حتَّمته الضرورة”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية